المنتخب الوطني للفتيان يفشل في اجتياز اختبار غينيا

img

لم يستطع المنتخب الوطني المغربي لأقل من 17 سنة من تجاوز عقبة المنتخب الغيني حيث انهزم امامه بالضربات الترجيحية (3-2) وذلك في المباراة التي جمعت بينهما مساء أول أمس الأحد بملعب “العبدي” بالجديدة  برسم اياب الدور الثاني من اقصائيات كأس امم افريقيا والتي ستحتضنها مدغشقر السنة المقبلة ،وكانت المباراة قد انتهت في وقتها الأصلي بهدف لمثله وهي نفس النتيجة التي انتهت بها مباراة الذهاب .

المنتخب الوطني المغربي  لم يظهر بشكل جيد ولم يستطع فرض اسلوب لعبه على المنتخب الغيني الذي كان اكثر احتكارا للكرة واتيحت  له عدة فرص منذ بداية المباراة حيث كان قريبا من افتتاح باب التسجيل في اكثر من المناسبة لكن قذفة مباغتة للاعب وهيب عبد الواحد فاجأت الحارس  الغيني سايلا ابرهيما في الدقيقة 44 لتعلن عن نهاية الشوط الأول بتقدم المنتخب المغربي عن نظيره الغيني بهدف للا شيء .

الشوط الثاني لم يختلف عن سابقيه حيث فرض المنتخب الغيني ضغطا كبيرا على نظيره المغربي توج بتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 69 بواسطة المهاجم سيلا دجبريل الذي انسل من بين مدافعين ،باقي أطوار المباراة لم تعرف اي جديد الى ان اعلن الحكم المصري محمد بسيوني عن نهاية المباراة بالتعادل الايجابي .

الضربات الترجيحية لم تبتسم لأشبال المدرب مديح حيث تفنن لاعبوه في تضييعها عكس لاعبوا المنتخب الغيني الذين تمكنوا من تسجيلها معلنين  عن تأهلهم  الى الدور الأخير من الاقصائيات امم افريقية  حيث سيواجهون المنتخب السنغالي .

الكاتب RiyadaPro

RiyadaPro

مواضيع متعلقة

اترك رداً