عبد الرحيم طاليب يقلل من خسارة فريقه امام الفتح الرباطي

img

قلل عبد الرحيم طاليب مدرب فريق الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم من اهمية خسارة فريقه امام الفتح الرباطي بهدف للاشيء في المباراة التي جمعتهما مساء يوم الأحد الماضي  برسم الدورة الثامنة عشرة من البطولة الوطنية في قسمها الأول ، رغم انها وضعت فريقه في المرتبة الثالثة برصيد 37 نقطة  مشيرا الى ان الهزيمة واردة في كرة القدم  حيث جاءت بعد 17 دورة لم يتذوق فيها الفريق “الدكالي” طعم الهزيمة وأضاف نفس المتحدث ان حظوظ الفرق المحتلة للمراتب الخمس الأولى   مازالت قائمة للمنافسة على لقب البطولة الوطنية بحكم انه مازالت أمامهم 11 مباراة وبالتالي  وجب على فريقه  العمل أكثر  من اجل العودة للسكة الصحيحة وتعويض النقط التي أضعها  في المباراتين الأخيرتين كما ان تراجع فريقه الى المرتبة الثالثة لن تؤثر على معنويات لاعبيه بحكم ان لاعبيه اجتهدوا كثيرا منذ الموسم الماضي حيث كانوا قريبين من النزول الى القسم الوطني الثاني   لكنهم في ظرف وجيز طوروا من امكانياتهم وباتوا معادلة صعبة في البطولة الوطنية حيث وصلوا الى القمة  ومازال يصارعون من أجل احتلال المراتب الأولى ،كما دعا نفس المتحدث كل مكونات النادي الى الثقة في اللاعبين  والالتفاف حولهم لأنهم سيحاولون تصحيح مسارهم بداية من المباراة المقبلة امام الكوكب المراكشي   وسيدافعون على حظوظهم في المنافسة على  المراتب الأولى الى أخر رمق من البطولة الوطنية في قسمها الأول .

تبقى الاشارة الى ان هزيمة الفتح الرباطي تعد الثانية للفريق “الدكالي” هذا الموسم بعدما كان قد انهزم في افتتاح البطولة الوطنية أمام اتحاد طنجة بأربعة اهداف لواحد كما أن خط هجومه يعد ثاني أحسن هجوم برصيد 28  هدف سجل منها حدراف ثمانية أهداف ووليد أزارو وحميد احداد ست أهداف لكل واحد منهما ، فيما يظل خط دفاعه كثالث أقوى دفاع في البطولة الوطنية  برصيد 14 هدفا وراء كل من نهضة بركان ب 10 أهداف و الرجاء البيضاوي ب11 هدفا.

الكاتب RiyadaPro

RiyadaPro

مواضيع متعلقة

اترك رداً